منتدى الفراشات النسائي


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مقتطفات من حكم امير المؤمنين عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نوار
فراشة مشاركة
فراشة مشاركة


عدد الرسائل : 88
الجنس : اثنى
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: مقتطفات من حكم امير المؤمنين عليه السلام   الأربعاء مارس 19, 2008 7:15 pm

1- قَال ( عليه السلام ) : كُنْ فِي الْفِتْنَةِ كَابْنِ اللَّبُونِ [1] ،

لاَ ظَهْرٌ فَيُرْكَبَ ، وَلاَ ضَرْعٌ فَيُحْلَبَ .

2- وقَالَ ( عليه السلام ) : أَزْرَى [2] بِنَفْسِهِ مَنِ اسْتَشْعَرَ [3]

الطَّمَعَ ، وَرَضِيَ بِالذُّلِّ مَنْ كَشَفَ ضُرَّهُ ، وَهَانَتْ عَلَيْهِ نَفْسُهُ مَنْ

أَمَّرَ عَلَيْهَا لِسَانَهُ [4] .

وَالْبُخْلُ عَارٌ ، وَالْجُبْنُ مَنْقَصَةٌ ، وَالفَقْرُ يُخْرِسُ الْفَطِنَ عَنْ حُجَّتِهِ ،

وَالْمُقِلُّ [5] غَرِيبٌ فِي بَلْدَتِهِ ، وَالْعَجْزُ آفَةٌ ، وَالصَّبْرُ شَجَاعَةٌ ،

وَالزُّهْدُ ثَرْوَةٌ ، وَالْوَرَعُ جُنَّةٌ [6] ، وَنِعْمَ الْقَرِينُ الرِّضَى ، وَالْعِلْمُ

وِرَاثَهٌ كَرِيمَةٌ ، وَالاَْدَبُ حُلَلٌ مُجَدَّدَةٌ ، وَالْفِكْرُ مِرْآةٌ صَافِيَةٌ ، وَصَدْرُ

الْعَاقِلِ صُنْدُوقُ سِرِّهِ ، وَالْبَشَاشَةُ حِبَالَةُ [7] الْمَوَدَّةِ ،

وَالاْحْتِمالُ [8] قَبْرُ العُيُوبِ .

3- وروي عنه ( عليه السلام ) أنّه قال في العبارة عن هذا

المعنى أيضاً :

الْمُسَالَمَةُ خَبْءُ الْعُيُوبِ ، وَمَنْ رَضِيَ عَنْ نَفْسِهِ كَثُرَ السَّاخِطُ

عَلَيْهِ ، وَالصَّدَقَةُ دَوَاءٌ مُنْجِحٌ ، وَأَعْمَالُ الْعِبَادِ فِي عَاجِلِهِمْ ، نُصْبُ

أَعْيُنِهِمْ فِي آجِلِهِمْ .

4- وقال ( عليه السلام ) : اعْجَبُوا لِهذَا الاِْنْسَانِ يَنْظُرُ بِشَحْم [9] ،

وَيَتَكَلَّمُ بِلَحْم [10] ، وَيَسْمَعُ بِعَظْم [11] ، وَيَتَنَفَّسُ مِنْ خَرْم !!

5 - وقال ( عليه السلام ) : إِذَا أَقْبَلَتِ الدُّنْيَا عَلَى أحَد أَعَارَتْهُ

مَحَاسِنَ غَيْرِهِ ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ عَنْهُ سَلَبَتْهُ مَحَاسِنَ نَفْسِهِ .

6 - وقال ( عليه السلام ) : خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا

بَكَوْا عَلَيْكُمْ ، وَإِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ .

7 - وقال ( عليه السلام ) : إِذَا قَدَرْتَ عَلَى عَدُوِّكَ فَاجْعَلِ الْعَفْوَ

عَنْهُ شُكْراً لِلْقُدْرَةِ عَلَيْهِ .

8 - وقال ( عليه السلام ) : أَعْجَزُ النَّاسِ مَنْ عَجَزَ عَنِ اكْتِسَابِ

الاِْخْوَانِ ، وَأَعْجَزُ مِنْهُ مَنْ ضَيَّعَ مَنْ ظَفِرَ بِهِ مِنْهُمْ .

9 - وقال ( عليه السلام ) : إِذَا وَصَلَتْ إِليْكُمْ أَطْرَافُ النِّعَمِ [12]

فَلاَ تُنْفِرُوا أَقْصَاهَا [13] بِقِلَّةِ الشُّكْرِ .

10 - وقال ( عليه السلام ) : مَنْ ضَيَّعَهُ الاَْقْرَبُ أُتِيحَ لَهُ [14] الاَْبْعَدُ .

11 - وقال ( عليه السلام ) : مَا كُلُّ مَفْتُون [15] يُعَاتَبُ .

12 - وقال ( عليه السلام ) : تَذِلُّ الاُْمُورُ لِلْمَقَادِيرِ ، حَتَّى يَكُونَ

الْحَتْفُ [16] في التَّدْبِيرِ .

13 - وسئل ( عليه السلام ) وعن قول النَّبيّ صلَّى اللهُ عَلَيْهِ

وَآله وَسلّم : « غَيِّرُوا الشَّيْبَ [17] ، وَلاَ تَشَبَّهُوا بِالْيَهُودِ » .

فَقَال ( عليه السلام ) : إِنَّمَا قَالَ ( صلى الله عليه وآله )

ذلِكَ وَالدِّينُ قُلٌّ [18] ، فَأَمّا الاْنَ وَقَدِ اتَّسَعَ نِطَاقُهُ [19] ،

وَضَرَبَ بِجِرَانِهِ [20] فَامْرُؤٌ وَمَا اخْتَارَ .

14 - وقال ( عليه السلام ) : في الذين اعتزلوا القتال معه :

خَذَلُوا الْحَقَّ ، وَلَمْ يَنْصُرُوا الْبَاطِلَ .

15 - وقال ( عليه السلام ) : مَنْ جَرَى فِي عِنَانِ [21] أَمَلِهِ

عَثَرَ بِأَجَلِهِ [22] .

16 - وقال ( عليه السلام ) : أَقِيلُوا ذَوِي الْمُرُوءَاتِ عَثَرَاتِهِمْ [23] ،

فَمَا يَعْثُرُ مِنْهُمْ عَاثِرٌ إِلاَّ وَيَدُهُ بِيَدِ اللهِ يَرْفَعُهُ .

17 - وقال ( عليه السلام ) : قُرِنَتِ الْهَيْبَةُ بِالْخَيْبَةِ [24] ،

وَالْحَيَاءُ بِالْحِرْمَانِ [25] ، وَالْفُرْصَةُ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ ، فَانْتَهِزُوا

فُرَصَ الْخَيْرِ .

18 - وقال ( عليه السلام ) : لَنَا حَقٌّ ، فَإِنْ أُعْطِينَاهُ ، وَإِلاَّ

رَكِبْنَا أَعْجَازَ الاِْبِلِ ، وَإِنْ طَالَ السُّرَى .

و هذا القول من لطيف الكلام وفصيحه ، ومعناه : أنّا إن لم نعط

حقّنا كنا أذلاّء، وذلك أن الرديف يركب عجُزَ البعير ، كالعبد

والاسير ومن يجري مجراهما .

19 - وقال ( عليه السلام ) : مَنْ أَبْطَأَ بِهِ عَمَلُهُ لَمْ يُسْرِعْ بِهِ

حَسَبُهُ ،

20 - وقال ( عليه السلام ) : مِنْ كَفَّارَاتِ الذُّنُوبِ الْعِظَامِ إِغَاثَةُ

الْمَلْهُوفِ ، وَالتَّنْفِيسُ عَنِ الْمكْرُوبِ .

21 - وقال ( عليه السلام ) : يَابْنَ آدَمَ ، إِذَا رَأَيْتَ رَبَّكَ سُبْحَانَهُ

يُتَابِعُ عَلَيْكَ نِعَمَهُ وَأَنْتَ تَعْصِيهِ فَاحْذَرْهُ .

22 - وقال ( عليه السلام ) : مَا أَضْمَرَ أَحَدٌ شَيْئاً إِلاَّ ظَهَرَ فِي

فَلَتَاتِ لِسَانِهِ ، وَصَفَحَاتِ وَجْهِهِ.

23 - وقال ( عليه السلام ) : امْشِ بِدَائِكَ مَا مَشَى بِكَ [26] .

24 - وقال ( عليه السلام ) : أَفْضَلُ الزُّهْدِ إِخْفَاءُ الزُّهْدِ .

25 - وقال ( عليه السلام ) : إِذَا كُنْتَ فِي إِدْبَار [27] ، وَالْمَوْتُ

فِي إِقْبَال [28] ، فَمَا أسْرَعَ الْمُلْتَقَى !

26 - وقال ( عليه السلام ) : في كلام له : الْحَذَرَ الْحَذَرَ ! فَوَاللهِ

لَقَدْ سَتَرَ ، حتَّى كَأَنَّهُ قَدْ غَفَرَ .

27 - وسُئِلَ ( عليه السلام ) عَنِ الاِْيمَانِ ، فَقَالَ : الاِْيمَانُ عَلَى

أَرْبَعِ دَعَائِمَ : عَلَى الصَّبْرِ ، والْيَقِينِ ، وَالْعَدْلِ ، وَالْجَهَادِ :

فَالصَّبْرُ مِنْهَا عَلَى أَربَعِ شُعَب : عَلَى الشَّوْقِ ، وَالشَّفَقِ
[29] ،

وَالزُّهْدِ ، وَالتَّرَقُّبِ : فَمَنِ اشْتَاقَ إِلَى الْجَنَّةِ سَلاَ عَنِ الشَّهَوَاتِ ،

وَمَنْ أشْفَقَ مِنَ النَّارِ اجْتَنَبَ الْـمُحَرَّمَاتِ ، وَمَنْ زَهِدَ فِي الدُّنْيَا

اسْتَهَانَ بِالْمُصِيبَاتِ ، وَمَنِ ارْتَقَبَ الْمَوْتَ سَارَعَ فِي الْخَيْرَاتِ .

وَالْيَقِينُ مِنْهَا عَلَى أَرْبَعِ شُعَب : عَلَى تَبْصِرَةِ الْفِطْنَةِ ، وَتَأَوُّلِ

الْحِكْمَةِ
[30] ، وَمَوْعِظَةِ الْعِبْرَةِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
(حروف النور)
المديرة العامة
المديرة العامة


عدد الرسائل : 249
العمل/الهويات : أم وربة منزل
الجنس : انثى
البلد : القديح
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : 08/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات من حكم امير المؤمنين عليه السلام   الخميس مارس 20, 2008 2:03 pm

وماتصدر الحكم الا من افواه مطهرة

سلام الله عليك يا امير المؤمنين


مشكورة يا نوار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://farashat-qu.yoo7.com
 
مقتطفات من حكم امير المؤمنين عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفراشات النسائي :: ¨°o.O (المنتديات العامة) O.o°¨ :: εїз منتدى الشريعة الإسلامية εїз-
انتقل الى: